28 أبريل، 2010

يا رب


مرحلة انتقالية تفرض مسئوليات واحاسيس واختيارات ربما لم تكن في الحسبان
ربما تغيير الأحلام والأشخاص وارتباط بعض الأحلام ببعض الأشخاص ومن ثم قتل هذه الأحلام مع فقد هذه الأشخاص بالمهمة الصعبة المؤلمة
لكنها الحياة كذلك
لا أدري هل سيظلم الطريق للأبد؟ لا أظن أن الحياة ستتوقف على بعض العقبات مهما كان حجمها
لكنها ستظل الأصعب في هذه المرحلة
أحتاج لنفسي قبل أي شخص آخر.. لكنها تبتعد عني كلما اقتربت أملاً في جعلي أفيق مما أنا فيه الآن

يا رب