3 مايو، 2013

رسالة لك !



صديقي العزيز/

لا أدري لماذا أبعث إليك بهذه الرسالة الآن بعد انقطاع دام لشهور عديدة
ربما لأن الضغوط زادت عن الحد وأصبح احتمالها من المستحيلات
هل تعلم أن أحد أسباب انقطاعي عن الكتابة إليك هو خوفي من الكتابة في حد ذاتها لكوني أعرف أنها ستطلق كل مخاوفي علنًا أمام الجميع دون إذنٍ أو خوفٍ أو خجل

وبما أنني قررت العودة فلتذهب أي عوائق إلى الجحيم

أمَّا عن حالتي النفسية فهي في أسوء حالاتها على الإطلاق
عن الكتابة.. ضياع الهدف مع عدم معرفة نهاية علاقتي بها .. أو بدايتها من جانب آخر.. فَقْد الكتابة للميزة الوحيدة وهي كونها مُتَنَفَّس للمشاعر وفقدها لقدرتها على بعث القليل من الراحة كما كانت تفعل طوال عهدها معي
أصبح الشعر كلعنة أصابتني.. أو لأكن أكثر دقة, هي نصف لعنة.. لا هي لعنة مكتملة تريحني وتؤلمني بنتاجها ولا هي مفتَقَدة تمامًا فأبحث عن طريقٍ آخر.. والشعر دون سواه يؤلم أكثر.

عن الحب.. فقدانه مرة يجعله يُفقَد ألف مرة.. الكسر المصاحب لذكره أسوء كثيرًا من ألمه وتوقُّع الكسر من الآخرين يجعل الحديث عنه أو تمنيه خطوة مخيفة في حد ذاتها خاصةً مع الخذلان المتواصل منهم في أمور لم تصل يومًا للحب.. فما بالك إن وصلت !
محاولة البحث أصلًا عن الحب محاولة فاشلة بكل الطرق لأنها تجعلك تتوهمه في كل خطوة مع كل محاولة من الطرف الآخر للاقتراب.. لربما كان اقترابه مقصود به ذلك.. وفي الأغلب لا يكون مقصود به أي شيء.
هل تعلم ! أحيانًا أشعر أنه ليس من حقِّي أن أبحث عن الحب.. وأحيانًا أشعر أنه لابد أن يبحث هو عنِّي.. وأحيانًا أتخيل لهذا الحب أشخاص مقربين يرفضهم المنطق .. ربما يأس أو احتياج عاطفي لأحد.. لا أدري.

انطباعك عن الحب سيؤثر عليه انطباع المحيطين بك.. صديقتي المقربة وصديقي يحاولان جاهدين أن يقنعا أهلهما بالموافقة على خطبتهما.. ويفشلان في النهاية.. وصديقي الآخر يبحث عن حل لجعل أهل حبيبته لا يرفضونه فيفكر في أفكار أشبه بأفلام السينما ويتألم طوال هذه الفترة بما لا يطيقه إنسان.. ولا يبدو هناك أمل في الأفق القريب ولا البعيد لأن الأمر لا يتعلق بهم وحدهم.. في حالاتهم هذه يتعلق أكثر بأهل يتعاملون مع الموقف بمبدأ أن الأبناء هم أطفال لا يستطيعون اتخاذ قرار مجدي في أي أمر, لا سيما قرار كهذا.
وصديقتي الأخرى يتلاعب بها المحيطون لكونها في أضعف حالاتها دون أدنى مراعاة لذلك.
والأخرى تحاول اكتساب الحب بعد خطبتها.. تحاول التشبث به والبحث عنه.. ولا أراها تنجح حتى الآن.
قل لي وبكل وضوح.. هل تتوقع بعد كل هذا أن تكون نظرتي للحب في أحسن حالاتها؟

كفانا كلام عن الحب.. أصبح لا يجدي !

عن الأحلام.. منذ تركت الحلم الوحيد الذي عايشته فترة صغيرة في عملي وأنا لا أستطيع أن اتخطاه إلى حلم آخر.. الضربات المتتالية على كل المستويات تجعلني أضعف وأجبن من أن آخذ خطوات كثيرة لابد من أخذها. 
إحساس الإحباط على المستوى المهني تعدى حدوده حتى أصبحت لا أدري هل أنا التي أتخاذل عن إيجاد حلول أم أنه لا توجد حلول من الأساس !
أحلامي السابقة بتغيير العالم حلَّت مكانها أحاسيس متخبطة لعدم جدوى أي شيء.. بعدم جدوى الحياة نفسها
تجربة واحدة مررت بها جعلتني أحتقر نفسي والمجتمع والعالم ككل وأتساءل جديًّا هل كنتُ أتظاهر بالاهتمام بالآخرين؟ هل حقًّا كنت أرغب في مساعدتهم؟ أم أن كل هذا مجرد مظهر خارجي يُشعِر براحة الضمير أمام النفس !

عن الناس.. لم أتوقع أن أُصدَم مرة أخرى في أحد.. كنت أتخيل أن ما رأيت من قبل يكفي كي أتوقع ذلك قبل حدوثه.. أظل أتساءل وأسألك أيضًا ربما تجد الإجابة.. لماذا يتعامل الناس بهذه الطريقة؟ لماذا لا تكون الحياة أبسط من ذلك؟ لماذا التعقيد والتمثيل والكذب والنفاق؟ لماذا... ؟؟؟

عن اليقين.. الفترة السابقة كانت مليئة بمجموعة من التساؤلات غير المنطقية التي لا أجد لها إجابات مقنعة مما جعلني أتساءل أكثر وأدخل في منطقة ما من الأسئلة لم أصل لها من قبل.. ليس تشكيكًا في اليقين لكن بحثًا عن اطمئنان أكثر.
الأزمة في ذلك أن هذه الفترة تصاحب فترة فتور في القراءة مما لا يساعدني على البحث الجاد للوصول لإجابات !

أنا مرهقةٌ حقًّا .. وفي أمسّ الحاجة لوجودك بجواري
أعلم أنه ليس بيديك.. لكنَّه أيضًا ليس بيديّ.. لا أنتظر ردَّك على هذه الرسالة.. أنا إن أرسلتها إلى نفسي لن أجد لها ردًّا.. فقط لا أريد أن أكون أضعف من طبيعتي المعتادة.. لربما كنتُ في هذه الفترة أشكك في مدى صحَّة طبيعتي المعتادة هذه.

سامحني على هذه الإطالة.. كنت أحتاج لمواجهة كل ما يشغلني جملةً واحدة.

سأرسل لك مرة أخرى.. فقط لا تملّ منِّي أرجوك :)

دمتَ بخير

-----------------------------------------------------

الانقطاع عن المدونة طول الفترة دي كان فيه فترات حلوة وفترات وحشة كتير.. لكن وجود المدونة على طول كان بيديني احساس بالأمان.. مكاني الأولاني موجود على طول وده شيء مطمئن في حد ذاته !

10 يناير، 2012

مراقبة الانتخابات - تجربة فريدة من نوعها 3,4 يناير 2012


يوم 3 و4 يناير 2012 شرفت اني اكون مراقبة للعملية الانتخابية تبع جمعية كل المصريين لحقوق الانسان بتصريح من اللجنة العليا للانتخابات
بدأت اليوم تقريبا من الساعة 9.. اللجان اغلبها اتفتح في معاده الساعة 8 واللي اتأخر اتأخر حاجة بسيطة - الكلام ده على الحيز بتاعي في شارع كلية اداب والثانوية
بدأت دخول اللجان تباعاً


شارع الثانوية:

  • لجنة مدرسة العسكرية
  • المدرسة الميكانيكية المتقدمة
  • المدرسة الزخرفية
  • مدرسة سيدي يونس



 ملاحظات في شارع الثانوية:

  • مدرسة سيدي يونس كان فيه ناس بتصوت مع بعضها ورا البرفان
  • قدام المدرسة على الجانب الاخر من الطريق اللي هو فرق 10 متر مثلا واحد قاعد بلاب توب بيشوف اللجان للناس تبع مرشح اسمه علاء رزق نازل فردي فئات
  • محل حلاق اعتقد برده كان مشغل كمبيوتر لنفس الغرض تبع نفس المرشح
  • توجيه مباشر للمرشح الفردي وحيد فودة.. ده حصل معايا انا شخصيا وانا لابسة اي دي المتابعة :D
  • كان فيه مجموعة تانية برده بتوجه لمرشح على اول الشارع بس شكوا فيا للاسف معرفتش اقرب منهم
  • لاب توب اعتقد للسلفيين والله اعلم على اول الشارع برده
  • ورق اتوزع على اول الشارع باسم الثورة مستمرة (الورق ده بالذات كان مريب شوية لاني وقتها مكنتش لابسة الاي دي وكنت بعيد عنه ولقيت واحد جايلي مخصوص بيقولي حضرتك نازلة متابعة صح !!! قلتله اه قالي طيب فيه ورق بيتوزع على اول الشارع ولما رحت اصوره اللي كان بيوزع كان عارف انه مخالفة وهو نفسه قال كده وقلتله طبعا وصورته وصورت الورقة وخدت نسخة منه )

شارع كلية آداب:

  • مدرسة شجرة الدر
  • مدرسة الامام محمد عبده
  • مدرسة خالد الطوخي
  • المدرسة اللي جنبها مش فاكرة اسمها ايه
  • الثانوية الجديدة للبنات

ملاحظات في شارع كلية اداب:
خيمة الحرية والعدالة وقدامها الناحية التانية خيمة حزب النور
اعضاء حملة الثورة مستمرة كانو لابسين تيشرتات عليها صورة الهرم واي دي برده عليه الصورة دي
بصراحة مدرسة الثانوية الجديدة من اكتر اللجان إلتزاماً ونظاماً
لجنة كبيرة من الجيش كانت بتمر.. قطعو اليفط اللي كانت متعلقة على المدارس في وقتها على طول
شارع الجلاء:

  • مدرسة عمر بن عبد العزيز
  • مدرسة الزراعة الثانوية
  • التكوين المهني
ملاحظات في شارع الجلاء:

  • اتوبيس عليه استيكر الحرية والعدالة وناقل ناس
  • مقر الحرية والعدالة اللي قبل السلخانة واللي جنب البريد مفتوح
  • مقر المرشح الفردي عمرو موسى مفتوح
  • مدرسة الزراعة كانت الزحمة جوه كتير جدااا وكان فيه طول الطريق جوه ناس قاعدة بتوجه الناس اللي داخلة (التوجيه جوه المدرسة لحد اللجان) لحزب النور
  • عريبة وحيد فودة كانت رايحة جاية في الجلاء
  • مقر هشام الداودي اتفتح شوية وبعدها اتقفل

شارع مستشفى الصدر:
مدرسة شهداء 25 يناير
الملاحظات:

  • المدرسة دي بالذات كان عندي مشكلة معاها.. لجنة 54 و55 فيها المستشار كان بيطرد اللي بيدخلو متابعين.. قالولي كده قبل ما ادخله.. دخلت وقفت دقيقتين وبعدها لقيته بيقولي مش تابعتي يلا اتفضليالمستشار كان بيدخل مع الناخبين ورا البرفان.. الله اعلم كان بيخليهم يكتبو ايه بس دخل قدامي مع كذا حد ورا البرفان ومكنش الناس دي ولا كبيرة في السن لدرجة انها متعرفش تكتب ولا مش بتعرف تقرا وتكتب اصلا لانهم كانو بيمضوا قبل ما يدخلو قدامي
  • المدرسة دي بالذات عديت عليها في اليومين حوالي 4 مرات مثلا وحضرت فيها التقفيل اول يوم والنور قطع قبل التقفيل ب10 دقايق وكانو بيقفلو على نور الموبايلات والشمع
  • كان فيه توجيه مباشر قدام المدرسة للسيدات.. صورت واحدة فيديو وهي بتوجهني لحزب النور
  • على طول الشارع كان فيه سلفيين بأجهزة لاب توب



مدرسة سيدي يس:
اجهزة لاب توب تبع الحرية والعدالة قدام اللجنة


المعهد الديني الأزهري:
الشباب بتوع المعهد بصراحة عاملين شغل حلو اوي في التنظيم جوه وكانو بيمنعو توجيه اي حد جوه


مدرسة شجرة الدر بجديلة:
بجوار المدرسة محل مفتوح لحساب حزب النور وكم سلفيين قدام المدرسة رجالة وستات بياخدو اي حد داخل المدرسة يكلموه ولو مش عارف رقمه يجيبهوله


مدرسة جديلة الاعدادية:
ناس قاعدين بلاب توب على طول الطريق معرفتش احدد هم تبع مين
الظابط المسئول عن المدرسة لقيته بيقولي متطوليش هم 5 دقايق وتخرجي.. مش عارفة ليه بصراحة انا دخلت وقعدت براحتي وخرجت بعدها


مدرسة الصم والبكم:
لاب توب اعتقد تبع حزب النور جنب سور المدرسة
مفيش حاجة مميزة تانية


مدرسة السيدة عائشة:
لاول مرة ألاقي حد بيوجه للكتلة المصرية ومرشح فردي ولاء الحسيني


مدرسة ام المؤمنين:
كان فيه واحدة بتوجه الناس لوحيد فودة جوه المدرسة قدام اللجان.. تقريبا موظفة بس ملحقتش اعمل حاجة لاننا كنا قبل غلق اللجنة النهائي ب5 دقايق مثلا
دي اللجنة اللي حضرت فيها التقفيل ونقل الصناديق للاستاد.. المستشار موافقش اي حد من المناديب يركب مع الصناديق ورا.. ركب معاها اتنين موظفين بس
العربية كان فيها الملازم قدام جنب السواق ووراه بعربية تانية الاربع مستشارين وعربيات المناديب وميني باص فيه باقي المناديب
قابلو عربية تانية من لجنة شهداء 25 يناير ومشيو ورا بعض لحد الاستاد
العربيات كانت ماشية من غير تأمين تماما.. ولا مدرعة ولا دبابة ولا اي حاجة خالص
عربية منهم دخلت الدراسات.. للاسف ملحقتش ادخل وراها والتانية كملت على طول للاستاد
الهرج والمرج اللي كان يومها عند الاستاد كان اكتر من اللازم.. عربيات من لجان تانية كانو سايبين المناديب مع الصناديق ورا فكانو راكبين فوقها بالمعنى الدقيق
الدخول كان مهزلة.. المستشارين نفسهم كانو بيتمنعو من الدخول والمناديب والمراقبين.. الناس كانت بتتسلق عربيات الصناديق علشان يدخلو معاها لانها كانت العربيات الوحيدة اللي بتدخل بسهولة


ملاحظات عامة:

  • التوجيه المباشر اللي شفته بعيني قدام اغلب اللجان كان من حزب النور وحزب الحرية والعدالة.. حققو رقم قياسي في خرق الصمت الانتخابي يومها
  • المستشارين كانو بيعالجو المواقف بطرق مختلفة.. يعني قدامي مستشار جاتله واحدة عجوزة اوي ومش بتعرف تقرا ولا تكتب قالها اختارلك مين يا حاجة.. قالتله مش عارفة اي حاجة.. في الاخر خلاها تحط ايدها على اي رمز واختارهولهامستشار تاني حصل معاه الموقف ده مرضاش يخليها تكتب حاجة وهي مش عارفة كده وخلاها تسيب الورق فاضية... صوت باطل يعني
  • أغلب المستشارين كانو بيرحبو بينا ومش بيضايقو من وجودنا
  • الناس مش فاهمة ايه مهمة المتابع او المراقب.. الموظفين كانو بيتعجبو جداا لما يلاقوني داخلة والمستشار بيرحب بيا.. اكتر سؤال اتسألته:
  • هو انتي بتقبضي مرتب من الجمعية دي؟
  • هو انتو ليكو مقر هنا؟
  • هو انتي من المنصورة؟
  • وكانو بيبقو في قمة الاذبهلال لما يعرفو اني صيدلانية واني متطوعة واني مش باخد حاجة من الشغل ده بس بيفضلو متوجسين مني خيفة كده :D

من اكتر المواقف الكوميدية.. لقيت مندوبة من حزب النور جوه لجنة بتقولي هو انتي رأيك ايه في موضوع انهم يشوفو وش المنقبة علشان تدلي بصوتها؟ قلتلها المفروض قانونا لازم المستشار يشوفها بس وديا بيخلي حد من الموظفات يشوفها.. يبقى غلس اوي يعني لو اصر يشوفها بنفسه وفيه موظفة موجودة.. لقيتها بتقولي ما انتو كويسين اهو مال ايه بقى :D :D


دي اغلب ملاحظاتي في اليومين بتوع الانتخابات
الفيديوهات هنزلهالكم لما بس افضى ارفعها كلها لانها كتير شوية
بما اننا بنعيد كلاكيت تاني مرة فأعتقد المرة دي هدور على حاجات معينة وانا بلف على اللجان

تجربة فريدة من نوعها

27 ديسمبر، 2011

أسبوع تدويني ضد حكم العسكر 1- ربنا يرحمك يا علاء

المفروض التدوينات دي كانت تبقى طول الاسبوع
لكن للأسف كان عندي شغل وشوية حاجات كده

هتكلم عن حاجة واحدة بس
من ضمن الشهداء (ان شاء الله) اللي قتلو الاسبوع اللي فات كان د/علاء عبد الهادي
كمل 23 سنة بعد استشهاده بيومين
طالب في خمسة طب عين شمس.. متطوع دائم في المستشفيات الميدانية في التحرير وخصوصا عيادة كنتاكي
قبل ما ينزل يوم الجمعة 16-12-2011 كتب على بروفايله على النت ( اما انزل اشوف فيه ايه.. استرها معانا يا رب)
نزل ووقف في المستشفى الميداني .. وكانت نتيجة طهره وطيبته ونقاءه انه اتقتل برصاصة في راسه
الفترة دي وقع شهداء كتير.. ربنا يرحمهم ويصبر اهلهم وينتقم من اللي قتلهم واللي سكت على قتلهم
بس علاء معرفش ليه صورته فضلت وهتفضل قدام عيني.. ولما عرفنا انه اصلا من طنطا وانه اتدفن فيها وان اهله عايشين فيها قررنا ان اقل حاجة نعملها اننا نعزي والدته

يوم الخميس 22-12-2011 سافرت انا ومجموعة من اصدقائي لطنطا.. وصلنا تقريبا على الساعة 2 ونص وقابلنا اصدقائنا من هناك لانهم من نفس بلد علاء.. ركبنا ووصلنا بلده (محلة مرحوم) على الساعة 3 الا 10
اول ما نزلنا من الاتوبيس لقينا الصورة دي
بسم الله الرحمن الرحيم
"ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون"
صدق الله العظيم
البطل/ علاء عبد الهادي النني
شهيد محلة مرحوم
لن نترك حقك

رحنا بيت جدته.. قابلنا والدته وخالته هناك
قعدنا معاهم تقريبا تلت ساعة مش اكتر
ما شاء الله على والدته.. قمة في الاحترام والصبر والأمل في بكرة
كانت بتدعي لمصر واحنا قاعدين اكتر مما كانت بتدعي لعلاء
قالتلنا اننا الامل.. وان الخونة هم اللي ضيعوا البلد.. وانهم هيفضلوا يحاولو يجيبو حق علاء وحق اللي ماتو من زمايله
وان الناس اللي بتقول عليه بلطجي دول ميعرفوش انه مات وفي ايده الشاش وكان بيقول لزمايله هاتو المصاب ده علشان ألحقه واتضرب الرصاصة دي

احنا كنا ماسكين نفسنا علشان هي كانت متماسكة.. كنا حاسين اننا صغيرين اوي قدامها
خالته كانت قاعدة معانا بس متكلمتش كتير.. كل اللي قالته انهم هيفضلو يحاولو علشان يجيبو حق علاء
لما نزلت معانا سألتها تقربله ايه لانها شكلها صغير ومكناش نعرف هي مين.. قالتلي انا خالته بس كنا اصحاب علشان فرق السن الصغير اللي بينا

بعدها رحنا المقابر.. كنا عايزين نسلم عليه قبل ما نمشي

كانت اصعب حاجة في اليوم كله اننا نقف قدام قبره ومش عارفين نقوله ايه.. مش عارفين نعتذر ولا نقوله احنا بنعمل اللي نقدر عليه.. ولا احنا تافهين اوي جنبك.. ولا ربنا اختارك علشان انت احسن مننا كتيييير اوي وربنا بيختار الشهداء وان شاء الله تكون شهيد عنده وتشفعلنا ويكون دمك هو اللي يطهر البلد دي ويطهر نفوس الناس فيها

ربنا يرحمك يا علاء
ربنا يرحم كل اللي ماتو علشان البلد
ربنا يصبر اهاليكم كلكم
ربنا يفتح بصيرة الناس انها تشوف اللي بيموتو دول مين بالظبط

ربنا ينتقم من كل اللي عملو كده فيكم 
حسبي الله ونعم الوكيل فيهم كلهم

وعلشان قبل كده كنا بنقول ان الشرطة هي اللي بتقتل.. وان الامن المركزي هو اللي بيضرب بالعصيان
فالمرة دي اللي بيقتل هو جيشنا العظيم المثابر.. هو اللي اخلاقه سمحتله يضرب بنات ويقتل شباب وشيوخ ويعمل حتى اشارات بذيئة للمتظاهرين
علشان كل ده
بقولها المرة دي ومش خايفة.. مش هيحصل اكتر من اللي حصل

يسقط يسقط حكم العسكر
يسقط يسقط حكم العسكر
يسقط يسقط حكم العسكر
يسقط يسقط حكم العسكر
يسقط يسقط حكم العسكر
يسقط يسقط حكم العسكر

15 ديسمبر، 2011

وش الشمس.. هينور :)

من كام يوم كان انطلاق مدونة (وش الشمس)
تتحدث عن طفولتنا المشردة
ذكريات الطفولة
ازاي اثرت على حياتنا لحد دلوقتي
ازاي بنفتكرها.. بنشتاقلها

ده لينك المدونة:

المدونة مشتركة لكل من:

هشرفنا وجودكم وتشريفكم لينا :)

8 ديسمبر، 2011

القاهرة.. وذكريات العودة


بعد فترة انقطاع لعدة شهور قررت أرجع تاني هنا
بيتي الأصلي في الكتابة.. يمكن البيج بتاعت الفيس بوك شغلتني شوية بس المدونة ليها وضع تاني خالص

عارفة ان الكلام ده مش هيقراه ناس كتير يمكن نتيجة فترة الانقطاع
بس انا محتاجة اكتبه واقراه لنفسي

الشهور اللي فاتت عملت علامة في حياتي مقدرش امسحها حتى لو كنت دلوقتي تعبانة بسببها

مذكراتي من يوم 17 ابريل بالذات كانت مختلفة عن اي فترة في حياتي
اليوم ده كان بداية شغلي في القاهرة.. بداية حلمي في القاهرة بمعنى آخر
كنت كل يوم اصحى مش مستوعبة ان انا فعلا هناك.. كان بالنسبة ليا وظيفة الأحلام
بحمد ربنا كل يوم على الفترة دي حتى بالحاجات اللي مكنتش حلوة فيها.. مفتقداها بكل ما فيها
اول مرة اشتغل شغلانة احس فيها اني بعمل حاجة مفيدة.. بطلع أفكار .. بتواصل مع ناس
بعيش حياة بالنسبة ليا كانت تحدي لنفسي
وطبعا بالنسبة للمجتمع كانت تحدي ليه هو كمان
والمجتمع مقبلش التحدي ده
وقهرني في الاخر لانه مش بيقبل نقاش
بس في يوم المجتمع ده هيعرف الفرق

ما علينا
المهم ان صدر القرار اني أرجع بعد 6 شهور.. يعني في اخر شهر 10
قضيت الفترة اللي باقية في القاهرة في حياة حالمة.. خيالية
كنت بحاول استمتع بكل يوم
كانت اجمل حاجة كنت بعملها هناك اني اروح اقعد في الساقية
كانت بالنسبة ليا إلهام في حد ذاتها
ارتبطت بالأماكن والأشخاص والشوارع وحتى المواصلات
علشان كده فترة الانتقال دي اصعب من اي فترة دي
مازلت في فترة تخبط.. فترة عدم استقرار وانتقال من مرحلة مليئة بالأحداث إلى فترة حتى الآن فارغة معناً ومحتوى
أعراض الانسحاب بتحاصرني كل ما افتكر اني خلصت منها وبعدت.. بترجع تاني بموقف او تليفون او ذكرى من الأيام دي

رغم الأفكار الكتير اللي بتيجي اليومين دول إلا ان التخبط ده موقف تنفيذ اي حاجة منها
يا رب تنتهي على خير الفترة دي

-----------------------------------------------------

راجع لغربة بعد غربة
قلبي يأن من الحنين
وحشوه اوي رغم البعاد
لساه بيبدأ من جديد
وحشوه اوي
لكنه عارف انهم شاهدين عليه
على حب جواه ملكهم
على ذكرى كانت منهم
شالها بعيد عن الزمن
يمكن في يوم يرجعلها
يكون في يوم محتاجلها
تكون كحضن يطمنه
ويفرحه
ويحسسه انه بجد حبهم
وارتحلهم
وعشان كده
بحبكم 

إلى كل أصدقائي القاهريين.. اللي بيهم عشت احلى فترة في حياتي لحد دلوقتي
وحشتوني اوي :(

6 ديسمبر، 2011

ثورة من جديد

عندما زرته بعد الثورة الأولى حاولت أن أستشعر خطوات من سبقوني فيه.. آثار أقدام الشهداء وأنفاسهم.. طهرهم الذي يعطر الميدان
لكني فشلت...
روح الميدان زالت من الأجواء
حل مكانها أطياف البشر.. بخيرهم وشرهم.. بطيبتهم وخبثهم
لكن بعد عشرة أشهر.. عاد الميدان
عاد بسبب جهل ونفاق وفساد واستهزاء بالشهداء.. فامتلأ مرة أخرى

عاد الميدان
وعاد النقاء
وطهرته دماء الشهداء

وعندما زرته هذه المرة.. شعرت بأنفاس الحرية
بعبق الطهارة
بروح الحياة

الميدان يعني (العيش والحرية والعدالة الاجتماعية)
يعني (لا للفساد)
يعني (مصر فوق كل شيء)
يعني (التضحية)
يعني (الشجاعة)
يعني (الصبر)
يعني (الرجولة)
يعني أطهر ما في مصر

غبطت كل من استطاع النزول هناك.. وذهبت عندما استطعت كي أحمل بعضاً من هذا الفخر
هنيئاً للشهداء
هنيئاً لكل من أصيب هناك
أنتم رويتم أرض مصر الطاهرة بدمائكم.. لتنمو شجرة الحرية والخير لنا جميعاً
أنتم خير من بمصر.. وخير من عاش على أرضها

جزاكم الله عنَّا خيراً.. وأعاننا على استرجاع حقوقكم



28 سبتمبر، 2011

لقاء المدونين بالمنصورة يوم الجمعة 30/9

السلام عليكم

اصدقائي المدونين
انا خلاص نويت ارجع ان شاء الله في يوم اللقاء ده للمدونة
وعايزة كل واحد يقدر ييجي يومها ينورنا
بقالنا كتير معملناش لقاء في المنصورة... والمنصورة مستنياكم :)

تفاصيل اللقاء :
التفاصيل كاملة في مدونة ندى الياسمين في اللينك ده

برنامج اليوم هايكون كالآتي

هانتقابل ان شاء الله كبداية فى كافيه هاي لايت الى قدام بوابة الجامعه الرئيسيه طوال
الناس الى حضروا معانا اللقاء الى قبل الى فات كنا روحنا هناك  كافيه لطيف وهادي وكده

هانقعد شويه ونشرب الشاي وناكل الكيييييك ايون وبعدين الى هاينزل يصلي الجمعه ينزل يصلي ويرجعولنا

بعدين ننزل نتغدى فى اي مكان بقى الى هانتفق عليه  نتغدى في الشارع كله مليان مطاعم من كل الانواع

بعد كده ان شاء الله هانروح على نادي الكهربا ..نادي هادي وجميل ونضيف وعلى النيل وان شاء الله يعجبكم

وان شاء الله نحاول نروح دار ابن لقمان او نركب مركب فى النيل او الاثنين معا حسب الوقت والتساهيل

طبعا انا وباقي مدونين المنصوره  هانكون فى الكافيه من الساعه عشره وتشرفونا بقى وقتما تشاءوا

هايكون مع ندى الياسمين يومها تليفون اللقاءات

0126379796

هتفتحه شويه يوم الخميس  اخر النهار عشان الى عايز يستفسر عن حاجه للطريق او كده
وبعد كده اول ما تصحي يوم الجمعه هتفتحه بقى لباقي اليوم
 
يا رب يبقى يوم حلو وتتبسطو فيه

:)