30 يوليو 2010

إنعكاس.. للنفس


انعكاس خفيف.. صورة باهتة تهتز.. مدخنة تطلق سمومها في الهواء وانعكاسها ينطفئ في الماء.. بعض من ورد النيل الذي يقتل الماء يتهادى على سطحه.. قارب يسير مع التيار دون هدف أو مرسى.. يسير مع التيار عكس اتجاه الشمس.. عكس اتجاه الأمل.. أسماك تعيش فقط داخل هذا الإنعكاس.. بعض المارة ينظرون إلى المياه.. بعضهم يرى انعكاس صورته.. بعضهم يجد هذا الانعكاس يشبهه لحد كبير.. بعضهم يراه مشوشاً لا تظهر تفاصيله.. بعضهم لا يراه من الأساس.
هذا القارب التائه يبحث عن مرسى له دون جدوى.. كلما تخيل أنه وجد مرساه الأخير يكتشف أنه كان مجرد سراب.. صاحب القارب يبحث أيضاً عن انعكاسه في الماء.. ينظر ويبحث ويدقق النظر.. أين ذهب انعكاس صورته؟ هل فقده لمجرد أنه فقد الأمل؟ انه لم يتخيل هذا مطلقاً.. فقدانه للأمل بهذه الطريقة يعني فقدانه للحياة.. تذكر أجمل أيامه.. تذكر كل أحلامه التي حققها من قبل.. تذكر طموحاته وآماله.. تذكر عزيمته وقوته.. نظر مرة أخرى في الماء فرأى صورة تشبهه لكنها ليست هو.. عرف أن هذا لأن بداخله لم يعد يتذكر نفسه كما كانت.. لم يعد يؤمن بها كما كان من قبل.. هناك شيء صغير بداخله كسره دون أن يدري والأدهى أنه لا يدري كيف يصلحه الآن.. يعلم أنه يحتاجها بجواره لكنها ذهبت ولن تعود.. لن يموت في فراقها على الأقل حتى تكون فخورة به كما كانت دوماً.. سيكسر حلمها إذا استمر في ضعفه هذا.. تذكر ابتسامتها الحانية وهي تنظر إليه بعد كل نجاح.. لا يستطيع أن يكسر هذه الابتسامة حتى بعد موتها.
انتفض عندما تذكر كل هذا.. جذب مجداف القارب وبدأ يجدف عكس التيار.. لن يترك حياته تسير بهذه السلبية.. جدف بقوة أكبر.. نظر لصورته مرة أخرى.. هذه المرة رأى صورته أكثر وضوحاً.. فجأة انتابه الوهن واليأس مرة أخرى.. شعر بحاجته إليها مرة أخرى.. نظر فوجد صورته تبتعد.. حاول المقاومة لكنه هذه المرة لم يستطع مقاومة التيار.. أغمض عينيه فرآها تنظر إليه بنظرة انكسار لم يراها من قبل.. ألم اعتصر قلبه في هذه اللحظة جعله يستيقظ من حلمه ومن يأسه ومن ألمه يحمل أمل جديد علّه يصل إلى مرسى هذه المرة.

ملحوظة:
الصورة دي من المنصورة.. عروس النيل

9 طاروا معايا في الأحلام:

(حلـم)،، يقول...

كيفك يادكتورة



جميل ما سطرتني من انعكاسات للنفس



والاجمل انك ختمتي الانعكاس


بصورة من الامل



الاكيد سيصل



صوغ رائع ومتماسك



دمتي مبدعة

sony2000 يقول...

بجد جمييييييله جدا
انعكاس الصوره
ياتري احنا هنشوف نفسنا اذاي؟؟

Ms Venus يقول...

جميل اوى احساسك ووصفك

تحية ليكى عزيزتى

مجرد حلم صغنتوت يقول...

حلم
الختام بصورة من الامل ربما يكمن في افتقادي للأمل في هذه الفترة.. لعلّ الكتابة ترجعه مرة أخرى

طبت لمرورك :)

sony2000
ما هي دي اهم حاجة.. احنا هنشوف نفسنا ازاي؟ وهنشوفها اصلاً ولا برده الصورة هتبقى باهتة كده؟
ادينا بندور عليها لحد ما نلاقيها

نورتيني

Ms Venus
تسلمي على مرورك ورأيك :)

(حلـم)،، يقول...

ان الامل لايولدة الا اولئك الدين يعشون بلا امل



لولا اننا نحى بامل وعلى امل ومن الامل نتنفس



لكان الانتحار هوالمبرر الوحيد للبشر


دمتي اقباس امل


سلام

Timo.. يقول...

عشان نعمل ذكريات جديدة لازم ننسى ذكريات قديمة.. (للاسف)....
...
........
على فكرة..الصورة تحفة جدااااااا..
خاصة وانا من عشاق المنصورة :)

أحمد الصعيدي يقول...

مثلما تزيح الغيوم الغيوم


تتوالد بين مجريات الحياة أمال جديدة تمحو ولو للظات ذكريات جميلة


تقبلي مروري الاول

كل عام وانتم بخير

السلام عليكم

P A S H A يقول...

كل سنة وحضرتك طيبة وبألف خير وصحة وسلامة إن شاء الله
:)
رمضان كريم

مجرد حلم صغنتوت يقول...

حلم
هكذا نحاول كي نعيش
حياة بدون أمل = موت
:)

Timo
المشكلة ننسى الذكريات القديمة ازاااي؟؟؟
ساعات مش بنبقى متقبلين فكرة اننا ننساها خالص.. فبتكبر اكتر واكتر كمان

كويس ان الصورة عجبتك :)
تسلم على مرورك

أحمد الصعيدي
ربما تعود هذه الذكريات لتحملنا على الحياة مرة اخرى
وربما الغيوم التي تزيح غيرها تكون سهلة الازاحة هي الأخرى حتى نرى الضوء من جديد

نورتني بمرورك الأول ويا رب ميكنش الأخير :)

P A S H A
الله أكرم
كل سنة وانت بألف خير يا رب وكل أهل التدوين والمسلمين :)

إرسال تعليق

سيب بصمتك... سيب كلمتك...