4 سبتمبر، 2010

وردة مكسورة !!



يا للألم
مهلاً
عاملها برفق
كيف تفعل بها هذا؟
أتراها وقد كسرتها كيف تتألم؟
كم مضحك ما تحاول فعله الآن
تحاول أن تضمد جرحها
حتى ذلك لم تستطع فعله
وحين حاولت أن تفعل لم تر موضع الألم فداويت موضع الشكة وتركت جرح السكين الغائر
هل تلومها على ذبولها؟
هل نسيت كم كانت مشرقة قبل هذا؟
هل لم تعد ترى بسمتها التي كانت تملأ الحياة فظننت أنها تعاقبك بذلك؟
أظنها أيضاً تضحك من فعلك
لكنها ضحكة مريرة مكسورة
حتى هذه الضحكة لم تراها كذلك
رأيتها سعادة منها.. ارتياح او نسيان فلُمت عليها ذلك وكأنها ليس من المفترض أن تبتسم مجرد ابتسام
حتى بسمتها أحسست أنها لا تستحقها بعد أن دهستها
لم يطرق بذهنك أنها تبتسم حتى تبتسم لك وحدك
لم يخطر ببالك أنها تبتسم وهي ما زالت تتألم وتتألم
لم يجعلك كونك حارس الحديقة تشعر بزهورها وإحساسها
لكنه لم يمنعك أن تعشق زهرة واحدة منها.. ورغم ذلك تشتاق لتشم رائحة باقي الزهور
لكنها هي كان يكفيها أن تكون أنت الحارس حتى لو كنت تحرس الحديقة بأكملها.. كانت متيقنة أنك لا ترى غيرها
ربما كان هذا غباء.. ربما كانت هذه طيبة.. ربما كان هذا هو الحب.. الثقة.. الوفاء.. الإخلاص.
هل ستستطيع أن تصمد مرة أخرى ويلتئم كسرها هذا؟
ربما.. ربما لا
ربما بعد فترة طالت أم قصرت
لكنها تعلم أنها لن تنسى حارس الحديقة الذي ربَّت عليها في يوم من الأيام
ولن تنسى أيضاً أنه دهسها في يوم آخر
===============================================
كنت اساساً عايزة اكتب حاجة مزاجها حلو
دي اتكتبت في 5 دقايق ومعرفتش اخلي مزاجها حلو
ده انعكاس للعقل الباطن ولا ايه مش عارفة بصراحة :(

5 طاروا معايا في الأحلام:

Admin يقول...

الحزن الحزن احنا شعب نكدى بطبعه

Ms Venus يقول...

اكيد حروفنا بتعبر عن شىء جوانا


جميلة رغم حزنها

حسيتها وشوفتها قدامى صورة بتتحرك


تحية ليكى عزيزتى وكل سنة وانتى طيبة

مجرد حلم صغنتوت يقول...

Admin
معلش الحالة طولت شوية المرة دي
واول زيارة ليك هنا تبقى في البوست الكئيب ده
معلش حقك عليا
كل سنة وانت طيب

Ms Venus
تحياتي لمرورك العطر
كل سنة وانتي بألف خير دايماً يا رب :)

غير معرف يقول...

قمه السعاده انى اشوفك

مجرد حلم صغنتوت يقول...

غير معرف
انك تشوف مين؟

إرسال تعليق

سيب بصمتك... سيب كلمتك...