2 ديسمبر، 2009

أحبها ولكن!!... الجزء الأول

 أحبها....لم يكن يتوقع في يوم من الأيام أن يذوق معنى الحب... كان بالنسبة له كلمة حب لا تعني أكثر من مجرد إعجاب أو ارتياح ليس أكثر من ذلك وكان يسخر من أقرانه عندما يتحدثون عن الحب بمثل هذه العاطفة والإحساس الرقيق... ربما لأنه كان يرى أن بفرض وجود هذا الشيء المدعو الحب لا يمكن أن يقع إنسان عاقل في هذا الشرك... ربما كان رأيه هذا نابعاً من قصص أصدقائه الذين تعذبوا بهذا الشيء لأقصى درجة فوعد نفسه أنه لن يقع يوماً ولن يصدق أن هناك شيء يسمى حباً في هذه الحياة وأنه حتى عندما يريد إختيار شريكة حياته مستقبلاً سيسلك الطريق المعتاد ولن يرهق نفسه كثيراً بالبحث عن شيء يبدو أنه خيالي إلى اقصى درجة.... ظل كذلك زمناً طويلاً ربما خلاله أحس بالإعجاب لأكثر من فتاة لكن الأمر كان لا يتعدى هذه المرحلة... وفي لحظة رآها... كانت هذه هي اللحظة الفاصلة في حياته التي قلبت معتقداته رأساً على عقب... لأول مرة في حياته يفهم معنى الحب من أول نظرة كما يطلق عليه... ربما لم يكن في البداية حباً بمعنى الكلمة لكن على الأقل شعر أن هذه الفتاة لن تكن أبداً كأي فتاة عرفها من قبل... يكفي أن قلبه كانت نبضاته تتسارع ويشعر بإحساس جديد لم يجربه من قبل... وقتها كان يشعر بحيرة من هذا الإحساس الذي لم يكن يستطيع توصيفه... أخذ يتساءل: "هل هذا هو ما يطلق عليه حباً؟ كيف هذا وأنا لا أؤمن بوجود مثل هذا الإحساس في الحياة؟ لابد أنه مجرد إعجاب زائد وسيتختفي بمرور الوقت مثل غيره كلما قابلت فتاة ذات شخصية مختلفة... يجب ألا أشغل نفسي كثيراً بهذا فالأمر لا يستحق كل هذا الإهتمام." هكذا أوهم نفسه متخيلاً أن هذا الإحساس سيذهب ولن يعود مرة أخرى لكنه كان مخطئاً... بدلاً من أن يختفي هذا الإحساس في كل مرة يتحدث فيها مع فتاة أخرى كان يفكر فيها وحدها... الأمر الذي جعل الوضع يتفاقم أكثر وأكثر... وكان عندما يتحدث إليها يشعر بسعادة غامرة لا يدري سببها... وكان عندما يختفي يوماً فتطمئن عليه يطير فرحاً من هذا السؤال... وقتها أدرك أنه وقع في الشرك الذي كان يتفاداه طوال حياته لكنه وقتها لم يكن يفكر فيه كشرك مطلقاً... وقتها كان يراه إحساس لا يعادله إحساس في الدنيا... كان يكفيه سعادته عندما يراها وإهتمامه بها وإحساسه أنها أيضاً مهتمة نوعاً ما ولكن ذلك لا يكفي... عندها فكر في مصارحتها بإحساسه هذا وهو متيقناً أنه سيجد مثله لديها... وهنا حدث ما لم يكن يتوقعه... فوجئت بكلامه هذا وألجمتها الصدمة عن الكلام لوقت ثم قالت: "لا أستطيع أن أتقبل منك مثل هذا الحديث... قد تكون فهمت إهتمامي وحديثي معك بطريقة خاطئة لكني لم أكن أقصد ذلك على الإطلاق... كل ما في الأمر أني أهتم بأصدقائي لأقصى درجة وكان إهتمامي بك كذلك.. إعذرني إن كان ذلك خطأي لكني لم أكن في يوم أتخيل أن تفسر ذلك بهذه الطريقة... شكراً على مشاعرك الرقيقة هذه لكني لا أستطيع أن أكون سوى صديقة لك إذا كنت مازلت تريدني كذلك." .... وقتها لم يكن يدري ماذا يفعل... كانت أكبر صدمة في حياته كلها... الشيء الذي ظل يتجنبه طوال عمره عندما جاءه واقتنع به وقرر أن ينتقل لمرحلة أخرى فوجئ بكل هذا... هل هذا خطأه أم خطأها هي؟ أصبح يلوم نفسه على ذلك فهي التي تخلت عن معتقداتها لأجل إحساس خادع وكاذب لا يأتي بعده سوى الألم من كل هذا... كان لا يدري هل خطأه أنه عندما أحبها كان إحساسه صادقاً إلى هذه الدرجة وكان يشعر أنه سيقابله إحساس مثله لديها وخصوصاً أنه كان يشعر أن إهتمامها به كان مختلفاً عن إهتمامها بغيره من الأصدقاء... كان يشعر أن شيء بداخله كسر في هذه اللحظة ويزداد ألمه كلما رآها... كان يشعر أنها جرحته جرحاً لن يستطيع يوماً أن يداويه... وقتها عرف معنى أن يتبدل حبك لشخص ما إلى كره من شدة ألمك من هذا الشخص وشعورك أنه لم يدرك قيمتك ولم يقدر إحساسك بل وقابل كل هذا ببساطة وربما ببعض من الإستهزاء... شيئاً لن يسامحها عليه طوال عمره... هذا الأمر جعله يعود ليس فقط لمعتقداته القديمة لكن لأن يتمسك بها بقوة أكثر... أصبح يتجنب الحديث معها حتى لا يشعر بمثل هذا الألم كل مرة.... كان من داخله أكثر ما يؤلمه أنه يشعر أن حبه لها تبدل بكره لهذه الإنسانة التي كانت يوماً عنده أغلى من أي شيء في هذه الدنيا... اغلق قلبه وحاول أن يضيع مفتاحه للأبد فلا أحد في هذه الدنيا يستحق مفتاح قلبه فهو أغلى من ذلك...ولكن بعد عامين من هذا.............؟؟؟؟؟؟ 


تابعونا في الجزء الثاني :)

9 طاروا معايا في الأحلام:

قلم رصاص يقول...


السلام عليكم

احييكي دكتورة دعاء على القصة الرائعه في جزئها الاول

والحقيقة كثيرا ما نسمع بأحداث وقعت شبيهه بأحداثها
على أرض الواقع .ربنا يكون هذا الشخص مخطئا في معتقده الأول الذي كان متشبثا به وهو عدم الاعتراف بالحب .. وربما كان صائبا أيضا . أنا أرجع السبب للظروف والجو الذي يعيشه الانسان ، من خلاله تتكون فكرته عن الحب سواء بالرفض له ام لا

يعني مثلا هو لو كان في الاول بيشوف نماذج ناجحه للحب تنتهي بالزواج وتستمر علاقة الحب بقوة بعد الزواج ، ماكانت هذه ستكون فكرته عن الحب في بداية الأمر . ده من ناحية الواقع . أما من ناحية تجربته هو ، فانا شايف انه لاذنبها ولا ذنبه .. اعتقد ده توفيق ربنا سبحانه وتعالى اولا واخيرا

يعني مثلا انا واحد من الناس اعتقد ان الحب عهد اتقسم بين اتنين .. من سنين وسنين .. يمكن ربنا كاتبه عليهم من قبل مايتولدوا .. العهد ده بيكتمل لما يريد ربنا كده .. وممكن جدا يكونوا عارفين بعض وبيقعدوا مع بعض وميعرفوش .. وممكن جدا برضه يكونوا عمرهم ماعرفوا بعض ولسه هيعرفوا بعض وبرضه ميعرفوش العهد..
باختصار يعني .. بحس ان الحب قايم على روح واحدة .. موجودة في جسدين بيكملوا بعض .. ومحدش عارف امتى ولا فين هيشوف النور .. بس مؤكد هيحصل بمشيئة الله

معلهش طولت في الكلام .. بس ياريت اكون عرفت اوصل فكرتي

وننتظر الجزء التاني

في امان الله

sookra يقول...

دودو
مفيش حب
احسنله انه يقفل على قلبه

Timo.. يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
Timo.. يقول...

ناس كتير بتفهم الحب وتفسره خطأ..
وناس بتقول انه وهم..وموش موجود..
اللي بيقول مفيش حب يسال نفسه بينه وبين نفسه ويقول..ليه بيقول كده...؟؟
ويا ريت يعرف يجاوب..
انا مقتنع جدا انه فيه حب جوه كل واحد فينا..ومحتاج حد يوجه الحب ده ليه..
ممكن يكون هو وجه حبه ليها..وهي في نفس الوقت بتوجه حبها وعشقها لحد تاني..ووقتها ها تستغرب حبه ليها لانها موش (واخدة بالها منه) بنفس القدر اللي هو ها يتصدم جواه انه ديما (واخد باله منها)
هو اتجرح....وهي ما جرحيتهوش..

Timo.. يقول...

آآآ...انا ممكن كمان اكمل لك الجزء التاني. :)

مجرد حلم... صغنتوت يقول...

قلم رصاص
وعليكم السلام ورحمة الله
معاك في كلامك 100%
وحكاية ان الحب قايم على روح واحدة موجودة في جسدين بيكملو بعض.. واقعية جدا
ناس بيكونو عارفين بعض لسنين وفجأة يحسو انهم لبعض
وناس اول مرة تقابل بعض وبرده يحسو انهم لبعض
يمكن الروح اللي بين الجسدين بحس بحنين لبعضها فبيحصل التآلف ده
وكله طبعاً بمشيئة الله وتوفيقه ليهم

منتظرة زيارتك دايماً :)

سكرة
ليه بس بتقفليها في وشي ووشه كده يا ساسو؟ :(

تيمو
يمكن فعلا مكنتش واخدة بالها منه بس برده هي كانت بتستهبل عليه جامد
طيب مستنياك تكملها علشان اشوف هتفرق اد ايه عن السيناريو اللي انا ماشية بيه :)

نورتني

amirelhob يقول...

حلو اوى البوست دا وبجد يجنن وانا مستنى الجزء التانى بفارغ الصبر ومتتخريش علينا بقى وبجد يا رب دى متكونش اخر مره اجى هنا ومن قلبى يمكن دى اول مره اجى هنا بس بجد المدونه عاجبنى جدا ومن قلبى بتمنلك كل خير وسعاده وصحه وتوفيق وفرح وابتسامه تدوم يا رب طول العمر

مجرد حلم... صغنتوت يقول...

أمير الحب
:) مبسوطة انها عجبتك كده
ان شاء الله الجزء التاني هنزله بكرة
نورتني بجد

غير معرف يقول...

الله يوفقك يآخولي كلمات رائعه جدا
الله لا يحرمنه يارب دمتو بود

إرسال تعليق

سيب بصمتك... سيب كلمتك...